World War II: Crash Course World History #38

World War II: Crash Course World History #38



مرحبًا، أنا جون غرين وهذه سلسلة
Crash Course World History واليوم سنتحدث عن الحرب العالمية الثانية.
حرب، وأخيرًا، لها تصوير ملون! نحاول في برنامجنا
أن نجعل التاريخ مسليًا إلى حد معقول. والحرب العالمية الثانية كانت لحسن الحظ
فائقة الإمتاع… هي جملة مخالفة تمامًا للواقع. سيد غرين! أستكون هذه الحلقة
إحدى الحلقات غير المسلية التي ستصل فيها بنهاية حديثك
إلى أن على نظرتي للعالم أن تكون أكثر تعقيدًا؟ يا ذاتي من الماضي،
طالما أنك محافظ على ذلك الشارب المضحك، فلن أعترف حتى بوجودك. "موسيقى الشارة" إذن، على الأرجح أنكم تعلمتم الكثير
عن الحرب العالمية الثانية من الأفلام والكتب و The History Channel
قبل أن يصبح Swamp People برنامجًا تاريخيًا، ومن قصص أجدادكم الذي يظلون يعيدونها. ونحن لن نحاول إعطاءكم ملخصًا مفصلًا
للحرب ببرنامجنا اليوم، بل سنحاول أن نريكم سبب قيام أكثر حرب مدمرة
بتاريخ البشرية من عدة زوايا وسبب أهميتها عالميًا حتى الآن. أحد أسباب احتواء دروس التاريخ
كثيرًا من الحروب هو سهولة وضع اختبارات فيها، فالحروب تندلع في يوم محدد
وتنتهي في يوم محدد، وسبب قيامها الظروف السياسية
والاجتماعية والاقتصادية التي يمكن وضع سؤال
اختيار من متعدد عليها. في الواقع لا. متى بدأت الحرب العالمية الثانية مثلًا؟
في أيلول 1939 مع غزو النازيين بولندا؟ بنظري لا، بل عندما
اجتاحت اليابان مانتشوريا عام 1931، أو على أبعد تقدير
عندما اجتاحت اليابان الصين عام 1937 حيث لم يتوقفوا عن القتال حتى 1945. لكن يمكنكم أن تقولوا
إنها بدأت عام 1933، عند تولى هتلر السلطة، أو عام 1941، عندما اشتركت الولايات المتحدة
في الحرب. إنه أمر معقد. لكن، بجميع الأحوال، كان القتال في الصين
شديد الوحشية، كما يتضح من مذبحة نانكينغ، التي ذُبح فيها مئات آلاف الصينيين وما زال مختلفًا عليها حتى هذا اليوم لدرجة
أنها تعكر علاقات الصين واليابان أولًا، وثانيًا، مع أنني لم أصفها بالتفصيل، إلا أنكم ستجدون بلا شك تعليقات غاضبة
على استعمالي كلمة "ذبح". لكن الحرب العالمية الثانية
التي نراها على التلفاز وفي الأفلام تمثل بشكل أساسي الحرب في أوروبا
التي أشعلها هتلر. هتلر هو الشخص النادر
الذي قرر مسار التاريخ، وتحديدًا نحو الأسوأ. ولو لم يكن موجودًا، يُرجح
أن الحرب العالمية الثانية ما كانت لتقوم أبدًا. لكنه كان موجودًا،
وبعد توليه السلطة عام 1933، وبوعوده الثورية التقليدية
لأن يُرجع الوطن لسابق عهده المجيد، يشوبها بعض جنون الارتياب و معاداة السامية، شهدت ألمانيا إعادة التسليح العسكري
وبعده، طبعًا، الحرب. كان يميز الحرب في البداية
أسلوب جديد في القتال بفضل التكنولوجيا الآلية
الممثلة بالدبابات والطائرات وخصوصًا الشاحنات. كانت هذه الحرب الخاطفة، وهي خطة مدمرة
تجمع بين الحركة السريعة للقوات والدبابات والاستخدام الهائل
للقوى الجوية لدعم قوى المشاة. وفي أولى سنين الحرب،
كانت خطة فعالة جدًا. دخل النازيون بولندا والنرويج
والدنمارك وهولندا وفرنسا كاملة بغضون 9 أشهر فقط
ما بين خريف 1939 وصيف 1940. وبعد احتلال معظم وسط أوروبا،
تطلع النازيون لبريطانيا العظمى، لكنهم لم يجتاحوا الجزيرة،
بل هاجموها جوًا بشكل كثيف. إن نظرتم لهذا المنشور للملكة إليزابيث،
فستظنونها تحثكم على الصبر ومواصلة كتابة بحثكم،
لكن هذا المنشور الصادر عام 1939 كان هدفه قمع الرعب السائد بسبب القصف. كانت معركة بريطانيا مبارزة
بين سلاح الجو الملكي والألماني، ومع أن السلاح البريطاني لم يسمح للنازيين
بالسيطرة على جو بريطانيا كاملًا، إلا أن النازيين استطاعوا قصف بريطانيا
مرة تلو المرة، وعُرف هذا بـ the Blitz
أو قصف لندن. لا يا ستان. كفاك نكاتًا. أجل، قصف لندن. وفي الأثناء، كان الأوروبيون يحاربون
بعضهم البعض في شمال إفريقيا. انطلقت حملة الصحراء عام 1940
واستمرت حتى 1942. وفيها تفوق لواء بريطانيا مونتغمري "مونتي" بدهائه على اللواء الألماني
إيروين "ثعلب الصحراء" رومل. وهنا أيضًا حارب الأمريكيون
النازيين بأعداد كبيرة لأول مرة، لكن أهم شيء أن إنديانا جونز
وجد فيها تابوت العهد. فلنذهب لفقاعة التخيل. كانت سنة 1941 مهمة في الحرب العالمية الثانية،
ففيها غزا النازيون روسيا أولًا، مخلّين بذلك بمعاهدة عدم الاعتداء
التي وقعتها القوتان عام 1939. سبب هذا تصعيدًا كبيرًا الحرب، كما أدى أيضًا
لتحالف بين أقوى الدول الرأسمالية والشيوعية. وصمد هذا التحالف في وجه الزمن ولم ينته…
إلا بعد ثانية من هزيمة النازيين. إن اجتياح النازيين لروسيا
أشعل الحرب على ما يسمى بالجبهة الشرقية، مع أنها غربية بالنسبة للروسيين،
وتسبب بموت الملايين، معظمهم من الروس. ثانيًا، شهد عام 1941 يومًا سيعيش بظل الخزيان
للأبد حينما قصفت اليابان بيرل هاربور، متأملة أن هذا الاعتداء الجسور
سيخيف الولايات المتحدة ويجعلها تبقى حيادية،
لكن هذا الرهان كان غبيًا، أولًا لأن الولايات المتحدة كانت قد قدمت بالفعل
معونات ضخمة للحلفاء وبذلك لم تكن محايدة، وثانيًا لأن الولايات المتحدة
لم تُعرف لا بنهج اللاعنف ولا بالحياد السياسي. كما حدث اجتياح اليابان
جنوب شرق آسيا عام 1941، الأمر الذي سبب توترًا مفهومًا
في أستراليا ونيوزلندا اللتان كانتا مشتركتين فعلًا في الحرب
بصفتهما جزءًا من رابطة كومونولث البريطانية، لكن اليابانيين أصبحوا أقرب عليهما. ويكفي شكوى أيها الأستراليون من عدم ذكري لكم.
ها قد منحتكم جملة ونصف. لكن، قبل بدء الأمريكيين والأستراليين
بحرب اليابانيين، كانت الحرب قد أصبحت عالمية بالفعل. كان ذلك يأخذ شكل القتال أو القصف أو المجاعة،
وفي أحيان أخرى، الإنتاج الحربي. قد لا تعتبرون الأرجنتين إحدى قوى
الحرب العالمية الثانية الرئيسية مثلًا، لكنها كانت أساسية للحلفاء، فقد مدت البريطانيين بـ40% من اللحم
خلال الحرب. شكرًا يا فقاعة التفكير. لا أقول هذا بدافع التطرف القومي،
لكن دخول الولايات المتحدة الحرب هو ما غير كل شيء، مع أنني أشك بأن النازيين
كانوا سيهزمون الروس حتى دونها. لا أحد يستطيع احتلال روسيا في الشتاء،
إلا إن كنتم، انتظروا، المغول. إذن، سنتخطى معظم المعارك الرئيسية لعام 1942 مثل معركة ميدواي
التي قضت على احتمال فوز اليابان في الحرب، وسنركز على معركة ستالينغراد. إن هجوم النازيين على ستالينغراد،
التي تسمى الآن فولغوغراد محوًا لأثر ستالين، كان من أشرس المعارك الدامية في تاريخ الحروب،
ومات فيها مليونا شخص. بدأتها ألمانيا بإسقاطها أكثر من ألف طن
من المتفجرات على ستالينغراد، فاستجاب الروسيون بـ"عناق" الألمان،
أي البقاء بجانب خطوطهم الأمامية قدر الإمكان كي يقتل سلاح الجو الألماني
الألمان مع الروس سوية. نجحت هذه الخطة لحد ما،
لكن الألمان احتلوا معظم المدينة. تلا ذلك هجوم مضاد للروس
قطع الدعم عن الجيش السادس النازي كليًا. وبعد ذلك، بسبب تمادي جنون العظمة لدى هتلر
من جهة، وخوف الكثيرين منه من جهة أخرى، تجمد الجيش السادس من البرد
ومات جوعًا قبل أن يحدث الاستسلام. ومن بين الـ91 ألف أسير في ستالينغراد من
دول المحور، لم يرجع سوى 6 آلاف لمنازلهم. غيرت معركة ستالينغراد
مجرى الحرب في أوروبا، وبحلول عام 1944، كانت خطة "القفز عبر الجزر" الأمريكية
تقرّب الجنود لليابان أكثر وأكثر. تحررت روما في حزيران
على يد الأمريكيين والكنديين، وكان اجتياح يوم دي لنورماندي الناجح
على يد البريطانيين والكنديين والأمريكيين بداية نهاية النازيين.
حان الوقت للخطاب المفتوح؟ خطاب مفتوح للكنديين.
لكن، فلنرى ما بداخل الحجرة السرية اليوم أولًا. قفازات كندية بأصابع مضمومة! أود شكر متابعي برنامجنا الكنديين
الذين أرسلوا لنا هذه القفازات. الكنديون شديدو اللطف يا ستان.
فنحن دائمًا نسخر منهم في برنامجنا، فيردون: "يا للطفكم البالغ إذ ذكرتمونا.
إليكم هذه القفازات هدية!" "عزيزتي كندا، نحن لسنا دائمًا لطيفين معك
في برنامجنا، لكنك رائعة. إنني أشير إليك،
لكن ذلك غير واضح بسبب القفازات. مات 45 ألف كندي بحربهم إلى جانب الحلفاء
في الحرب العالمية الثانية، ما يعني أن قتلى كندا بالنسبة لعدد الأفراد
أكثر من قتلى الولايات المتحدة. لقد حاربتم إلى جانب سلاح الجو الملكي
لتحموا بريطانيا العظمى منذ بداية الحرب وحاربتم أثناء اجتياح نورماندي،
واحتللتم شاطئ جونو بنجاح. وكما أشار كثير منكم في التعليقات،
فقد هزمتم الولايات المتحدة بمعركة 1812، ما قد يعني أنكم أيها الكنديون
القوة العسكرية الأقوى. كما أن لديكم الحطابين وجعة ممتازة
ورياضة الهوكي ورعاية صحية عظيمة وجاستن بيبر. كم أغار منكم!
هذه هي الحقيقة، أنا أغار منكم. مع أطيب أمنياتي، جون غرين." مع نهاية عام 1944، كان الحلفاء يتقدمون
من الغرب وجيش روسيا الأحمر من الشرق، وكانت آخر محاولة هجوم للألمانيين
في معركة الثغرة عام 1944-1945 خاسرة. أعدِم موسوليني في نيسان 1945،
وانتحر هتلر في آخر الشهر ذاته. وفي 8 أيار 1945،
أعلن الحلفاء انتصارهم في أوروبا واستسلمت ألمانيا استسلامًا غير مشروط. بعد 3 أشهر، استخدمت الولايات المتحدة
السلاحين النوويين الوحيدين الذين استعملا في الحرب، واستسلمت اليابان،
وانتهت الحرب العالمية الثانية. كان للحرب سبب مؤكد هو التوسع العسكري السائب
لألمانيا واليابان وإيطاليا بدرجة قليلة. يسهل أن نعزي الأمر لجنون أو شر هتلر،
وهو كان كذلك بالفعل، لكن ذلك لا يفسر قرار النازيين باجتياح روسيا، ولا يفسر قرار اليابان بتفجير بيرل هاربور. وهناك تفسيرات كثيرة ممكنة عدا عن الشر البحت، لكن أكثرها إثارة للاهتمام
بالنسبة لي يتعلق بالطعام. كان لدى هتلر أسباب كثيرة
لتوسعة نطاق ألمانيا، لكنه تحدث كثيرًا عن "مساحة عيش الألمان". كانت الزراعة في ألمانيا
مقسمة لمزارع عديدة صغيرة تقسيمًا غير ناجح كان يتطلب أن تمتلك ألمانيا الكثير من الأرض
كي تكون معتمدة على نفسها في إنتاج الطعام. كانت الخطة تقضي احتلال بولندا
وأوكرانيا وشرق روسيا، واستيطان الألمان لهذه الأراضي
كي يزرعوها بالطعام لأجل الشعب الألماني. سميت هذه الخطة بخطة الجوع
لأنها قضت أن يموت 20 مليون شخص من الجوع، منهم البولنديون والأوكرانيون والروس
الذين كانوا يسكنون هذه الأراضي. والبقية كانت يهود أوروبا
الذين قُضي بأن يعملوا حتى الموت. قتل النازيون 6 ملايين يهودي،
منهم الكثير ماتوا جوعًا، ومنهم في الإبادة المرعبة
التي حصلت في معسكرات الموت. تختلف معسكرات الموت
عن معسكرات الاعتقال أو العمل النازية في أن هدفها الرئيسي كان إبادة اليهود
وأهل روما والشيوعيين والمثليين وذوي الاحتياجات الخاصة،
وكل من اعتبرهم النازيون يستحقون الموت. يعتقد بعض المؤرخين
أن النازيين فتحوا معسكرات الموت لأن اليهود لم يموتوا بالسرعة
التي اقتضتها خطة الجوع. لقد كانت خطة مقرفة ليس لها أي منطق. بدل زيادة دورهم
في التجارة العالمية كبريطانيا، كانت خطة الألمان في تحصيل طعامهم
هي احتلال الأراضي وقتل أهلها. كانت اليابان أيضًا في بداية الحرب
يحدق بها خطر شح الطعام، لأن قطاع الزراعة
ما عاد يستطيع مواكبة النمو السكاني. فسعى اليابانيون أيضًا لتوسعة أراضيهم الزراعية
باستيطان أراض في كوريا. وبينما يغرنا أن نعزي
سبب الحرب العالمية الثانية لقتال الحلفاء
في سبيل المثاليات الديمقراطية ضد دول المحور الفاشية
وإمبرياليتها العسكرية الاستبدادية، إلا أن ذلك ليس صحيحًا كليًا.
فمثلًا، كانت إحدى أهم قوى التحالف، وهي اتحاد ستالين السوفييتي
أقل الدول ديمقراطية على الإطلاق. يقول ستان إن تلك مبالغة،
لكنها ليست كذلك. يتعادل الاتحاد السوفييتي
مع جميع الدول غير الديمقراطية الأخرى على المركز الأخير بين الدول الديمقراطية. هناك دول كثيرة في المركز الأخير،
لكن الاتحاد السوفييتي موجود بينها حتمًا. وإن أكبر قوة إمبريالية
في الحرب كانت بريطانيا، التي ما كانت لتأكل أو تلبس أو تقاوم النازيين
لولا مستعمراتها ورابطة الكومنوولث. فما سبب أهمية الحرب العالمية الثانية؟
هي أولًا أثبتت المقولة الرومانية القائلة بأن البشر تجاه بعضهم البعض ذئاب. أكبر دليل على هذا هو الهولوكوست،
لكن الحرب بكاملها دليل صادم. مات أكثر من مليون هندي من الرعية البريطانية
بشكل أساسي من الجوع الذي كان يمكن تجنبه
لو أعاد بريطانيا توزيع طعامها. وإن عدم فعلهم ذلك أقنع الهنود
بأن بريطانيا ليست حضارة متفوقة كما تزعم. مات أكثر من مليون فييتنامي بسبب المجاعة
بشكل أساسي، و418 ألف أمريكي، وأكثر من مليون مدني في ألمانيا واليابان. كما مات 20 مليون شخص
في الاتحاد السوفييتي معظمهم مدنيون. وقد استُهدف هؤلاء المدنيون
لأنهم أسهموا في دعم الحرب عن طريق الإنتاج الصناعي والزراعي. في حرب شاملة تشترك فيها الدولة
وليس فقط جيشها، ليس هناك هدف غير عسكري. فمن تفجيرات دريسدن إلى طوكيو وحتى هيروشيما،
لم يفصل الجنود عن المدنيين شيء. وطبعًا محرقة الهولوكوست، التي أشد ما يرعبنا
فيها هو أن عناصر التقدم الغربي كحفظ السجلات والإنتاج الصناعي
والتكنولوجيا، استخدمت لذبح الملايين. شهدت الحرب العالمية الثانية
دولاً صناعية حديثة كانت تمثل أفضل
ما في عصر النهضة والثورة العلمية تنحدر نحو وحشية لم يتخيلها أحد. وما يجعل الحرب العالمية الثانية
نقطة تحول تاريخية هي أننا جميعًا على إثرها،
الغربيون وغير الغربيين، اضطررنا لسؤال أنفسنا ما إذا كانت
الهيمنة الغربية على كوكبنا حقًا تُعتبر تقدمًا. شكرًا لمتابعتكم، أراكم الأسبوع القادم. أخرج وأنتج برنامجنا ستان مولر. أشرفت على النص ميريديث دانكو
ومساعدة الإنتاج هي دانيكا جونسون. كتب نص الحلقة مدرسي للتاريخ
في المدرسة الثانوية راؤول ماير بالتعاون معي، والرسومات من إعداد فريق Thought Bubble. كانت عبارة حلقة الأسبوع الماضي
"نهاية التاريخ". إن أردتم تخمين عبارة هذه الحلقة
أو اقتراح عبارات مستقبلية، فليكن ذلك في التعليقات،
حيث يمكنكم طرح أسئلة عن حلقة اليوم سيجيب عليها فريقنا من المؤرخين. إن كان برنامجنا يعجبكم، فاشتركوا بقناتنا. شكرًا على متابعتكم لنا، وكما نقول
في مسقط رأسي: لا تنسوا أن تكونوا رائعين.

49 thoughts on “World War II: Crash Course World History #38

  1. Interesting. I don't agree with some of the conclusions drawn from the actions of the Allies, but it did make me think past my own POV. It's uncomfortable to have my understanding of a topic challenged, but if I have an opinion, I should be able to back it up, and the only way to grow is to be challenged.

  2. Lies. I wouldn't say America won the war of 1812, but we surely won the last battle. And I don't think it counts as losing a war the way it worked out. And it's not like they were vs the Canada we know today. It was still the brits.

  3. This AMERICAN can't help EMPHASISING the American contribution to World War II as if it had the GREATEST accomplishment. This SEEMINGLY objective BS he's presenting is more like PROPAGANDA about American "greatness". It didn't even mention that it was IN FACT the USSR that came to Reichstag in Berlin, the heart of Nazi Germany… Very AMERICAN, very SELF-CENTERED and ARROGANT. So much SELF-IMPORTANCE!

  4. Why do I feel like this is going to be me at the end of this unit? I swear that is all that is on my history tests is dates and minute facts. I also love your videos by the way!

  5. US weren’t essential to victory. The commonwealth had the men and equipment to carry out our landing in Italy which would have turned the Italians. And the Russians would have turned the tide in the east the us served to quicken the war.

  6. My grandfather fought in the Pacific theater on the USS Missouri, and my great-grandfather fought in the European theater. He liberated the concentration camps, and he wasn't the same for 20 years after the war.

  7. In minute 9 "Hitler is evil and crazy but that doesn't explain the nazi's decision to invade Russia. And it sure doesn't explain Japan to bomb pearl Harbor" but of course there is no mention of the first and only use of nuclear bombs from the United States? I think a fair video would definitely include it at that point!!!!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *